بيـان احتجاجي للتجمع العمالي للاتحاد الجهوي لنقابات الدارالبيضاء– سطات

311

تنفيذا لقرار الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل المتعلق بتنظيم حملة وطنية لمدةشهر، من 10 فبراير إلى 10 مارس 2018، لمواجهة الهجوم الممنهج على الحريات النقابية والانتهاكات التي تهدد الحقوق النقابية ومكتسبات العمال والعاملات وعلى المحاولات الهادفة إلى إضعاف الحركة النقابية المغربية، ولإدانة تعنت الحكومة ومحاولاتها تمرير المشروع المشؤوم للقانون التكبيلي للإضراب .

نظم الاتحاد الجهوي لنقابات الدارالبيضاء الكبرى يوم السبت 24 فبراير 2018، تجمعا عماليا كبيرا أمام المقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدارالبيضاء، حضره عمال وعاملات مناضلات ومناضلي الاتحاد المغربي للشغل من مختلف القطاعات المهنية التي حجت من الدارالبيضاء .. المحمدية .. برشيد .. سطات .. الجديدة .. سدي بنور .. حد السوالم وبنسليمان .

استعرض خلاله الأخ احمد بهنيس، الكاتب العام للاتحاد الجهوي لنقابات الدارالبيضاء الكبرى وعضو الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل الاوضاع المأساوية التي تعيشها الطبقة العاملة بجهة الدارالبيضاء-سطات ومعاناتها اليومية بسبب الممارسة النقابية التي تمنع من طرف بعض أرباب العمل، بمباركة من السلطات التي تلزم الصمت اتجاه عدم احترام الحرية النقابية.

وقد قدم الأخ احمد بهنيس نماذج حية عن الخروقات السافرة والهجوم الممنهج ضد الحريات النقابية، وعلى الطرد الفردي والجماعي للممثلين النقابيين بمختلف القطاعات المهنية، خاصة في الحي الصناعي، مولاي رشيد والحي الصناعي سيدي البرنوصي وغيرها من الاحياء الصناعية، وعلى محاولة تمرير مشروع القانون التنظيمي والتكبيلي لحق الإضراب وعلى تعطيل آليات الحوار الاجتماعي.
اختتم التجمع العمالي الذي مر في جو نضالي حماسي، سادته الروح النضالية العالية بإصدار القرارات التالية :

• يثمن عاليا كل القرارات الصادرة عن اجتماع الأمانة الوطنية للاتحاد المغربي للشغل في اجتماعها المنعقد بيوم 24 يناير 2018 .
• إعداد مذكرة حول النزاعات الاجتماعية المزمنة، وخرق الحق النقابي والعمل على إرسال وفود من الممثلين النقابيين إلى ولاية جهة الدارالبيضاء-سطات .
• ينخرط بشكل قوي في الحملة الوطنية التي ينظمها الاتحاد المغربي للشغل، ويدعمها بالعديد من المبادرات النضالية التي سطرتها الكتابة التنفيذية للاتحاد الجهوي لنقابات الدارالبيضاء الكبرى .
• يدين بشدة الهجوم الممنهج على الحريات النقابية .
• يشجب تعطيل الحكومة القديمة والجديدة لآليات الحوار الاجتماعي .
• يستنكر بقوة المناورات والدسائس الدنيئة التي تقوم بها الحكومة من أجل تمرير المشروع المشؤوم لقانون الإضراب .
• يحتج على تردي الأوضاع الاجتماعية للطبقة العاملة وعموم المواطنين
• يعلن تضامنه اللامشروط مع ضحايا ممارسة الحريات النقابية بكل أنحاء المغرب، وخاصة بجهة الدارالبيضاء–سطات، منهم عمال شركات اوزون للنظافة بوزنيقة – المركب الدولي للشباب والطفولة – سنطرال دانون – صوماستيل – كوفيرتيس – روكورديفزيون –كوفير مطال – دينا المغرب – لوسيور كرسطال – لاسكيف – الشركة العربية للطيران –ايرليكيد – افيردا للنظافة – مركز النداء – كندي – جبيي– النقل الحضري بالدارالبيضاء – وقطاع الطاكسيات – وسيارات الجر – والشركات المتواجدة بالميناء، ومختلف القطاعات المهنية، القطاع الخاص والقطاع العام والشبه العام .
• يستنكر تلفيق التهم الواهية ضد الممثلين النقابيين ومحاكمتهم بمقتضى الفصل المشؤوم 288 من القانون الجنائي، كما حدث مند شهرين لعمال شركة كوفيرتيس، ويوم الجمعة 23 فبراير 2018 لعمال شركة صوماستيل، الذين تم الحكم الجائر على 9 عمال من بينهم عضو المكتب النقابي بالسجن شهرين موقوفة التنفيذ وغرامات مالية .
• يهيب بكافة الأجراء بمختلف القطاعات المهنية القطاع الخاص والقطاع العام والشبه العام إلى مواصلة التعبئة والتجند لإنجاح المعركة التي يخوضها الاتحاد المغربي للشغل دفاعا عن الحقوق والمكاسب

310

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*