البرلمانية منينة المودن : جهة كلميم وادنون تعاني من خصاص كبير في الخدمات الصحية

حسان براح

أكدت منينة المودن، عضو فريق العدالة و التنمية بمجلس النواب، أن جهة كلميم وادنون تعاني من خصاص كبير في الخدمات الصحية .. مبرزة أنها الجهة الوحيدة بالمغرب التي لا تتوفر على قسم الإنعاش، فضلا عن الخصاص الكبير الذي تعاني منه الجهة على مستوى أقسام المستعجلات بمختلف مستشفياتها.

وأضافت المودن، في تصريح، أنّ هذا الخصاص المتحدث عنه، دفعها إلى توجيه 43 سؤالا للحكومة بخصMMIوص هذا الموضوع، موضحة أنها تتلقى باستمرار شكايات كبيرة عن المراكز الصحية بمختلف أقاليم كلميم وادنون.

يذكر، أن المودن استعرضت أمس الاثنين خلال لقاء فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب بوزير الصحة أنس الدكالي، أهم الإشكالات والقضايا المتعلقة بالشأن الصحي بجهة كلميم وادنون، وعلى رأسها ما يتعلق
“بالخصاص في الأطر الطبية والتمريضية”، و”غياب أقسام للإنعاش بمستشفيات الجهة”، بالإضافة إلى “مركز التشخيص بكلميم”.

كما تحدثت النائبة البرلمانية خلال اللقاء ذاته عن “واقع المراكز الصحية بالجماعات القروية بأقاليم الجهة”، وكذا معاناة المصابين بالأمراض العقلية والنفسية بالجهة، بالإضافة إلى “توفير أمصال العقارب ومضادات السموم بمستشفيات أقاليم الجهة”، فضلا عن “الخصاص في التجهيزات الطبية، خاصة السكانير والرنين المغناطيسي.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*