أخبارمتفرقات

مريرت / السلطات تدبر بنجاعة جائحة كورونا

MHICHAM

هشام بوحرورة

على غرار الدوريات التي تشهدها مختلف ربوع المملكة المغربية بمناسبة حالة الطوارئ، انخرطت كل الجهات المسؤولة على إقليم خنيفرة بمختلف التلاوين بشكل مسؤول ونكران للذات، تحت إشراف عامل إقليم خنيفرة السيد محمد فطاح الذي ما فتئ يتفقد السدود القضائية، سواء الداخلية منها أو الموضوعة في مداخل الإقليم، أو التي تربطه بباقي الجهات .

وفي هذا السياق، عرف يوم السبت 16 مايو 2020 تدخل السيد باشا مدينة مريرت بمعية قائد الملحقة الإدارية الأولى، لضبط سيارة رباعية الدفع يقل صاحبها شخصين، بحوزتهم حقائب سفر، مما يرجح قدومهما من خارج المجال الترابي للإقليم، وقد حلت إلى عين المكان على وجه السرعة عناصر الأمن الوطني، التابعة لمفوضية الشرطة، حيث قامت بحجز السيارة، فيما تم نقل الركاب والسائق لإتمام إجراءات قانون الطوارئ، و وضعهم رهن الحجر الصحي.
السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح شديد، إذا علمنا أن الموقوفين جاؤوا من مدينة مراكش، فمن سمح لهم بالوصول إلى مريرت دون مراقبة ..؟

تجدر الإشارة، إلى أن كل الأجهزة بالمدينة تعمل بشكل تضامني، كل من موقعه الخاص على تتبع أرباب النقل السري وغيرهم، الذين يعمدون على تهريب الأشخاص بين المدن، و الضرب بيد من حديد على المخالفين

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

فضللا ادعم جريدتنا بوقف حاجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock