أخبارالصحة

إقليم خنيفرة / الفعاليات الجمعوية تناشد الساكنة الالتزام بالإجراءات الاحترازية

هشام بوحرورة

أمام الإجراءات الاحترازية التي يشرف عليها عامل إقليم خنيفرة، و مختلف المسؤولين بمختلف القطاعات بتراب الإقليم،  تم يومه الأربعاء 29 يوليوز 2020،  ظهور حالتين لوباء كوفيد 19

* الأولى لأحد الوافدين عبر حافلات لنقل المسافرين، قادما من مدينة طنجة، تم توقيفه بالسد الإداري بمنطقة فم الجمعة على مشارف منطقة مريرت، حيث تم وضع خمسة أشخاص أربع نساء ورجل ابن مدينة خنيفرة بمكان خصصته السلطات الإقليمية بجمعية بمركز تيغزى، تحت إجراءات أمنية مشددة و اتخاذ كافة الوسائل الاحترازية، تجند لها كل من قائد قيادة الحمام، بالإضافة لرجالات الدرك الملكي و القوات المساعدة و أعوان السلطة، دون إغفال الدور الهام للأطر الطبية التي تسهر على تنفيذ الإجراءات المتبعة على كل  حالة وافدة لهذا المركز

* الثانية تتعلق بأحد الأشخاص الذي كان من بين المخالطين لشخص مصاب بفيروس كوفيد بمدينة مكناس، يشتغل بالسلك العسكري بمدينة اكادير، وهو في نفس الوقت ابن مدينة مريرت حي ايت عمي علي، و قد طوقت سلطات المدينة الحي الذي يقطن فيه المصاب، و سيتم نقل المخالطين لإجراء التحاليل الطبية المخبرية للكشف عن فيروس كورنا

على إثر هذه الأخبار، عمد بعض الأشخاص الذين يصطادون في الماء العكر، إلى ترويج الإشاعات وبث الخوف في أوساط ساكنة المنطقة، بينما أكدت عدد من الفعاليات الجمعوية على أن الأمور متحكم فيها، و أن الأمر لا يدعو للخوف، كما تناشد الساكنة على الالتزام بالإجراءات الاحترازية و إتباع تعليمات الجهات المختصة التي جندت كافة الآليات للتحكم في محاربة هذا الوباء

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

فضللا ادعم جريدتنا بوقف حاجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock