النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة تحتج على منع الصحافيين من حضور مؤتمر حزب الاستقلال

الأمانة

إمعانا في تكريس سياسة الأمر الواقع التي يراد فرضها على المهنيين بواسطة المنظومة القانونية الجديدة الكارثية، لم تجد لجنة التنظيم في حزب الاستقلال، يومه الجمعة 29 شتنبر 2017، إلا إجبار الصحفيين والإعلاميين على ضرورة الإدلاء ببطاقة الصحافة المهنية التي تسلمها وزارة الاتصال، أو منعهم من الحضور وتغطية أشغال مؤتمر الحزب، مع أنهم يمثلون مقاولات صحفية مستقلة تحمل أسماء خاصة بها تعرف بهوية الصحفيين الذين يمثلونها للحضور والقيام بواجبهم المهني باسمها.

على إثر هذا الإجراء التعسفي الذي مورس على الصحفيين والإعلاميين من قبل لجنة التنظيم في حزب الاستقلال، والمنافي لأبسط قواعد التعامل مع الجسم الصحفي والإعلامي، فلا تجد الأمانة العامة للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة إلا الاستنكار والاحتجاج ضد هذا التصرف الذي لا يشرف حزب الاستقلال الذي يرأس أحد مناضليه النقابة الوطنية للصحافة المغربية، و لا رصيد الحزب التاريخي في الدفاع عن حقوق ومصالح المهنيين.

إذ تعبر الأمانة العامة للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة عن موقفها الاستنكاري والاحتجاجي، فإنها تحتفظ لنفسها بالحق في مساءلة كل الأطراف التي تقف وراء هذا المنع للصحافيين والإعلاميين المنافي لشرعية الممارسة المهنية وحريتها، وتطالب السلطات المعنية بالتدخل لرفع هذا الحيف عن الصحافيين والإعلاميين.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*