قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي بالسمارة بدون طبيب للحراسة

44444-1

هشام العباسي

تعــمقت معاناة ساكنة السمـارة أكثر في المجـال الصحـي، فبعد غياب الطبيب الوحيد المتخصص في أمراض النساء والتوليد بالمستشفى الإقليمي بالسمارة، بعد إصابته قبل أيام بكسر على مستوى يده أثناء أدائه عمله.

كتب لقسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي أن يعيش هذا المساء فوضى عارمة، نتيجة غياب الطبيب المداوم عن قسم المستعجلات .. وقد فوجئ العديد من المواطنين الذين أتوا لتلقي العلاجات بعدم وجود طبيب المستعجلات، كما تساءل الكثير من المواطنين عن أسباب تردي الأوضاع الصحية بالإقليم .. وخصوصا، بالمستشفى الإقليمي، حيث تحول إلى مايشبه محطة لنقل المرضى إلى العيون، و أصبحت سيارات الإسعاف هي الوحيدة المتوفرة بالمستشفى.

وعليه، المواطنون يناشدون وزارة الصحة والمسؤولين عن القطاع بالإقليم من أجل القيام بواجبهم تجاه المستشفى، وكذا محاسبة كل من ثبت تغيبه عن أداء واجبه بدون مبرر، وإلزام كافة الأطباء المناوبين وحتى الذين يشتغلون بمندوبية الصحة لتأدية الواجب وتقديم الرعاية الطبية لمرتادي المستشفى.

 ما زاد الطين بلة، أن غياب طبيب قسم المستعجلات تزامن مع حادثة سير خطيرة، تسبب فيها صاحب دراجة نارية نوع C 90، وبحسب المعطيات الأولية التي تتوفر عليها المستقلة بريس، فإن الحادثة أسفرت عن إصابة طفل لا يتجاوز عمره 12 سنة بكسر مزدوج على مستوى الرجل اليمنى وجروح على مستوى العين و الرأس، مما اضطر معه مدير المستشفى إلى التدخل الفوري وعمل على إرسال المصاب على وجه السرعة إلى مدينة العيون عبر سيارة إسعاف

MOUSTACHFA

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*