ما هي أسباب انهيارات أسقف مستشفى مولاي يوسف بالرباط ..؟!

HOPI 2

فهمي السليمي

كالعادة أصدرت مديرية المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بيانا توضيحيا غير موقع يوم 20 يونيو على إثر الكارثة الأخيرة التي شهدتها مصلحة الأمراض الصدرية بمستشفى مولاي يوسف بالعاصمة، موثقة بالصور و مقاطع فيديو، والتي تم تداولها على أوسع نطاق، بعد سقوط جزء كبير من سقف قاعة توجد بقلب المصلحة المذكورة ومحاذية لقاعات استشفاء المرضى، فضلا عن أن الولوج للمصلحة يلزم ضروريا المهنيين والمرضى والمرتفقين المرور من أمام القاعة التي شهدت الحادث، عكس ما جاء في البيان التوضيحي للمديرية الذي يشير على أن القاعة بعيدة كل البعد عن مكان الحادث، في محاولة لطمس حقيقة مستوى التدبير والتسيير العشوائي لذات المستشفى.

HOPI 1

كما أن البيان المذكور أشار فقط إلى انهيار مصلحة الأمراض الصدرية، دون الإشارة إلى جهة أخرى بمصلحة النهار التي شهدت بدورها انهيارات خطيرة كادت أن تؤدي بحياة المرضى والمرتفقين والمهنيين لولا لطف اللـه .. الانهيارات همت مصلحتين مختلفتين متباعدتين، مما يترجم جليا أن الاختلالات عميقة وخطيرة، و تستدعي تدخل وزارة الصحة والمجلس الأعلى للحسابات والمصالح التقنية المختصة لديهما، للوقوف على حيثيات وملابسات تكرار هذه الحوادث بأماكن مختلفة ومتفرقة داخل المستشفى .. علما أن المصلحتين لم يشيدا في نفس السنة والتاريخ، وهما معا شهدتا عدة إصلاحات وترميمات، وصرفت عليهما أموالا باهضة، مما يوحي أن شيئا ما غير سليم وجب تحديده والإفصاح عنه.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*