خنيفرة / ساكنة جماعة اكلمام ازكزا تحتج ضد الرئيس

afd

هشام بوحرورة

تعيش عدد من القبائل بجماعة اكلمام ازكزا كل أشكال الإقصاء و التهميش، و غياب مظاهر التنمية بالمنطقة، رغم توفر الموارد المالية بالجماعة، و يناشد السكان تدخل السيد عامل إقليم خنيفرة لفتح تحقيق جدي في عدد من المشاريع المنجزة بتراب هذه الجماعة، و في طريقة استفادة بعض المقاولين المحظوظين من أغلب الصفقات العمومية.

ودفاعا عن كرامتهم و وطنيتهم، فقد نظم أفراد قبيلة آيـت خـويـا آيـت لـحـسـن اسـعـيـد، التابعة لجماعة اكلمام ازكزا، أمام مقر الجماعة، صبيحة يوم الاثنين 09 شتنبر 2019، و قفة احتجاجية و تنديدية ضد رئيس الجماعة، الذي و صفهم حسب زعمهم “بمساخيط جلالة الملك محمد السادس”، و كان في مؤازرتهم الـفـرع الـمـحـلـي لـلـهـيـئـة الـمـغـربـيـة لـحـقـوق الإنـسـان بخنيفرة، و عدد من المناضلين.

azs

في ذات الوقفة، أكد المحتجون على عزمهم رفع تظلمهم إلى الدوائر العليا، معززين تظلمهم هذا بعريضة تضم توقيعات لأفراد القبيلة، و جددوا خلال هاته الوقفة تعلقهم بأهداب العرش العلوي المجيد.

أما رئيس الجماعة فقد نفى نعته لأفراد هذه القبيلة بمساخيط جلالة الملك محمد السادس، فيما رد أحد أعضاء المعارضة بالمجلس الجماعي لجماعة اكلمام ازكزا، مؤكدا أن رئيس الجماعة صدر عنه فعلا ذلك النعت أمام عدد من الشهود.

وفي هذا الصدد، فقد أكدت مصادرنا، أن رئيس الجماعة حرك عدد من أعيان و رؤساء الجماعات و أحد البرلمانين بالمنطقة، لمحاولة عقد الصلح بينه و بين المستشار الجماعي المعارض، المنتمي لهاته القبيلة لطي هذا الملف، خوفا من أن يصل تظلم الساكنة إلى مكتب مدير الديوان الملكي بالرباط، في حين أن أفراد القبيلة مصرون على السير وراء هذا الملف لآخر المطاف، و لن يتنازلوا عنه إلى أن يصل إلى الجهات العليا.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*