أخبارحوادث

شاب من البيضاء يلفظ أنفاسه بإقليم صفرو

SEF 1

رشيد كداح

استفاق سكان إقليم صفرو على وقع جريمة بشعة حدثت منتصف ليلة السبت 11 يناير 2020، راح ضحيتها شاب يافع ينحدر من مدينة الدار البيضاء، كان يشارك في رحلة قام بها ما يفوق 60 شابا وشابة، تنقلوا على متن حافلتين، وأثناء توقفهم للاستراحة في مقهى تتواجد بطريق بولمان، وقع شنآن بين الضحية الذي كان ضمن المجموعة و شابين في حالة سكر، حاولا التحرش بإحدى الفتيات،  وعلى إثر الصراع اللفضي الذي دار بين الطرفين تدخل رجال الأمن لفض النزاع.

للتذكير، فقد بقيا الشابين اللذين قررا الانتقام متربصين بالمجموعة، وانتظرا حتى انفردا بالضحية الذي دهساه بسيارة من نوع ميرسيديس أمام محل لبيع مواد البناء، قرب الفندق الذي قررت المجموعة قضاء الليل فيه، ولم يقف الأمر عند هذا الحد، بل حاول سائق السيارة دهس جميع أفراد المجموعة الذين بادروا برشق السيارة بالحجارة ما اضطر الجانين إلى الفرار.

انتقل إلى عين المكان عناصر الدرك الملكي، التابعة لمركز البهاليل، حيث تم فتح تحقيق بشأن الحادثة / الجريمة، التي ذهب ضحيتها الشاب الذي حاول رجال الوقاية المدنية إنقاذه من الموت .. لكن، سرعان ما أسلم الروح لخالقها.

للإشارة، فقد علمت المستقلة بريس، أنه تم صباح يومه الأحد 12 يناير الجاري، توقيف مرتكبي الحادثة / الجريمة لتقديمهما إلى العدالة التي لا حمالة ستقول فيهما كلمة الفصل لينالا جزاءهما ويكونا عبرة لمن يعتبر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

فضللا ادعم جريدتنا بوقف حاجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock