أحزاب و نقاباتأخبار

تيار الصمدي وحملة التشويش ..!

BAKA

إسراء تحياتي

يبدو أن تيار الصمدي لا زال قويا بالنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي، الذراع النقابي لحزب البيجيدي بقطاع التعليم العالي حتى بعد إعفائه من مهامه الحكومية، حيث تم إصدار بيان للمكتب الوطني للنقابة المذكورة، يهاجم فيه وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والإصلاحات الكبرى التي ستطلقها لتنزيل النظام البيداغوجي الجديد “الباكالوريوس” والذي يعتبر تجربة رائدة في أعتى الدول المتقدمة كالولايات المتحدة الأمريكية.

فور نشر بيانهم انتقد مدونون ما ورد فيه، حيث قال أحدهم : ” كما تجاوزتهم الإحداث وأي أستاذ عاقل لا يمكن أن يوافق على استمرار النظام البيداغوجي الحالي، لأن فيه ضياع الموارد البشرية والمالية، خاصة في المؤسسات ذات الاستقطاب المفتوح .. ليتساءل، فكيف لهؤلاء الذين يدعون انتماءهم لنقابة تمثل الجامعيين أن يطالبوا باستمرار هدر الطاقات وتخرُّج أفواج من العاطلين ..؟ .. مضيفا، “إنه الضحك على الذقون، خاصة أن جميع الأساتذة الباحثين حاليا في عطلة قسرية لمدة لا تقل عن شهرين منذ فاتح دجنبر بسبب الامتحانات والتصحيح والدورات الاستدراكية، الماكنة الجامعية معطوبة واستمرارها في الدوران على الشكل الحالي تنتج مزيدا من الخريجين المعطوبين .. ليختتم تدوينته بالمطالبة بتدخل استعجالي لإنقاذ الجامعة من الإفلاس، والحل الوحيد المتوفر حاليا لذلك هو الباكلوريوس، والوضع لا يحتمل الانتظار”.

كما كتب آخر في تدوينة ” في عهد وزيرهم، تدهورت الجامعة المغربية بشكل خطير وعم الفساد في مختلف المؤسسات الجامعية وتعيينات المقربين المفسدين، وما يجري اليوم من تحقيقات للنيابة العامة أو اعتقالات في صفوف مسؤولين معينين في عهد الداودي أكبر دليل على ذلك، وهم آخر من يمكن لهم تقديم النصيحة.

جدير بالذكر، أن النقابة المقربة من حزب “البيجيدي” سبق وأن شنت حملة شعواء ضد القانون الإطار 17.51، المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، بإصدار عدة بيانات تهاجمه، وفي الأخير، تنكر لهم حزبهم بالتصويت عليه بالإجماع والإشادة به وبمضامينه

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

فضللا ادعم جريدتنا بوقف حاجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock