أخبارألبوم النقابة و أنشطتهاالبيانات

وجـــــدة / نخبة من الأكادميين والنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة يناقشون موضوع الإعلام الإلكتروني بين الدور التنموي وإكراهات الممارسة في ذكرى تأسيسها 21

WAJIHA

وجدة / المستقلة بريس

شهدت قاعة الندوات بغرفة الصناعة التقليدية بالجهة الشرقية، زوال يوم السبت 18 يناير 2020، فعاليات مهرجان الذكرى 21 لتأسيس النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، الذي نظمه الفرع الجهوي بمدينة وجدة، بتعاون مع مؤسسة مسار.

تقطيع الحلوى

في مستهل فقرات المهرجان، أعطى الأخ أمين الفرع الجهوي للنقابة بالجهة الشرقية، إشارة قراءة الفاتحة على أرواح العديد من الزملاء، الذين لبوا داعي ربهم، المسمون قيد حياتهم، قاسم أولاد الشيبة الفيلالي، محمد لرزا، محمد اذ امغار، مصطفى العلوي و لخضر محياوي.

FATIHA

الندوة كانت من تأطير نخبة من الأكادميين الذين تناولوا الموضوع بالدرس والتحليل، بالإضافة إلى مساهمة الأمانة العامة للنقابة في شخص ذ. فريد قربال، الأمين العام للنقابة، الذي طرح خلالها وضعية الإعلام الإلكتروني في المشهد الصحافي والإعلامي الوطني، والتحديات التي تواجهه في القيام بدوره التنموي رغم الإكراهات التي يعيشها.

SAVA

لا يستطيع كل من تابع الحفل التكريمي والندوة اللذين سطرا ضمن برنامج حفل تخليد النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة لذكرى تأسيسها الواحدة والعشرين (1999/2020)، إلا أن يخرج بالاعتزاز اتجاه الأجواء الاحتفالية التي مرت فيها فعاليات المهرجان، سواء في الندوة التي تناولت الجوانب القانونية والتقنية والدستورية، التي رفع فيها المتدخلون السقف حول طرح إشكاليات الإعلام الإلكتروني، الذي يتصدر المشهد الصحفي والإعلامي الوطني .. أو في مداخلة الأخ الأمين العام للنقابة، التي تناول فيها بالشرح والتوضيح بطريقة سلسة موضحة الإكراهات التي تتجلى في القوانين الجديدة المطعون فيها، ومحاولات تغيير اختصاصات المجلس الوطني للصحافة، النضالية والاقتراحية والتنويرية، والردة التي يواجهها الإعلام والصحافة من القوى المحافظة والسلطوية. 

قبل أن يسدل الستار على فعاليات المهرجان، حرصت اللجنة التنظيمية على تكريم العديد من الوجوه الصحفية والإعلامية، التي أبلت البلاء الحسن في المجال الصحفي والإعلامي الوطني، مع توزيع شواهد المشاركة، وأخذت بالمناسبة صورا تذكارية لتوثيق هذا الحدث التاريخي الرائع، ثم أقام المنظمون حفل شاي على شرف الحضور، وبعدها قرأ الأخ عبد الناصر بودشيش، عضو الفرع الجهوي للنقابة برقية الولاء والإخلاص، المرفوعة إلى السدة العالية باللـه، جلالة الملك محمد السادس حفظه اللـه.

TAKRIMAT

 

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

فضللا ادعم جريدتنا بوقف حاجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock