أخبارمتفرقات

جهة العيون الساقية الحمراء تطلق نداء الحياة

هشام العباسي

في إطار تتبع الحالة الوبائية بجهة العيون الساقية الحمراء، يتضح جليا أن جل الإصابات بفيروس كورونا الفتاك هي نتاج الاختلاط العائلي، غير أن المشهد اليوم يبدو قاسيا بالجهة بسبب ارتفاع عدد الوفيات في صفوف المسنين الذين يعانون من أمراض مزمنة، والذين سقطوا ضحية العدوى بالفيروس الفتاك

ومن أجل الحد من انتشار فيروس كورونا بجهة العيون الساقية الحمراء، و تجنيب الجهة نزيف وفاة الأشخاص المسنين، تجدد السلطات المحلية بالجهة النداء لكافة المواطنات والمواطنين من أجل الالتزام بكل التدابير الصحية من غسل اليدين، و وضع الكمامة واحترام التباعد و تجنب الازدحام، ومراجعة سلوكهم اليومي بتجنب المصافحة و المعانقة والزيارات العائلية و المناسبات، فكما يقول المثل الحساني “المعزة في القلب ماهي في الكراع”

إن خطورة الأزمة التي نعيشها اليوم تستدعي منا جميعا اعتبار مقاومة الوباء أولوية قصوى ومسؤولية جماعية وفردية للحفاظ على حياة المواطنين وسلامتهم الصحية، و خصوصا الأشخاص المسنين والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

فضللا ادعم جريدتنا بوقف حاجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock