الميلودي المخارق يصدر نداء فــاتح مــاي 2018

75

صورة من الأرشيف

بمناسبة العيد الأممي الذي يصادف الفاتح من شهر مايو من كل سنة، والذي بدأت فكرة الاحتفال به منذ سنة 1869، أصدر الميلودي المخارق، الأمين العام للاتحاد المغربي للشغل نداء إلى الطبقة العاملة المغربية هذا نصه

أخــــواتـي إخــــوانـي

* تخلد الطبقة العاملة المغربية بقيادة الاتحاد المغربي للشغل، عيدها الأممي، فاتح ماي 2018، عيد التضامن والنضال النقابي، من أجل الانعتاق والتحرر ومقاومة الاستغلال، إنه عيد الالتزام والوفاء، تبرهن فيه مختلف القطاعات المهنية من خلال استعراضاتها الحماسية، أن الطبقة العاملة المغربية الموحدة، هي القوة الاجتماعية الأكثر تنظيما، القادرة على خلق موازين قوة لصالح العمال والفـــئــات الشــعبــيـة.

* وفاتح ماي هذه السنة فرصة نضالية للتنديد الجماعي والمنظم بالسياسات اللاشعبية للحكومة التي ما فتئت تضرب القدرة الشرائية لعموم المأجورين، وتتمادى في تفكيك الخدمات العمومية، والإجهاز على مكتسبات الطبقة العاملة وما راكمته بفضل نضالاتها وتضحياتها من حقوق اقتصادية واجتماعية.

أخــــواتـي إخــــوانـي

موعدنا جميعا، عمالا .. مستخدمين .. موظفين .. نساء ورجالا، شبابا ومتقاعدين، يوم فاتح ماي 2018، لنجدد العهد والتأكيد بصوت واحد، على مواصلة نضال الكرامة والعدالة الاجتماعية من أجل:

* تجديد موقفنا الثابت في الدفاع عن وحدتنا الترابية ومواصلة نضالاتنا عبر علاقاتنا الدولية النقابية لإفشال مؤامرات وتحركات خصوم الوحدة الترابية.

* مواصلة النضال من أجل احترام حقوق العمال وفي مقدمتها الحريات والحقوق النقابية وتطبيق مقتضيات مدونة الشغل ومختلف القوانين الاجتماعية.

* احترام حق الإضراب الذي يضمنه دستور البلاد والمواثيق الدولية، والرفض للمشروع التكبيلي الذي تقدمت به الحكومة.

* إلغاء الفصل 288 المشؤوم من القانون الجنائي، الذي يعتقل ويحاكم ويسجن به العمال لمجرد ممارستهم حقهم النقابي.

* الزيادة العامة في الأجور للعاملين بالقطاع العام والقطاع الخاص والجماعات الترابية، وتطبيق السلم المتحرك للأجور يتماشى ونسبة الغلاء المتواصل في المعيشة.

* الزيادة في الحد الأدنى للأجر وتوحيده بين القطاع الصناعي والفلاحي.

* الحق في عمل قار ودائم، وجعل حد للعمل الهش والتشغيل عبر الوساطة أو شركات المناولة.

* الدفاع عن المرافق العمومية، وجودة خدماتها، من تعـلـيـــم وصحــة ونـقــل.

* تحسين معاشات التقاعد، وتوسيع وتحسين الحماية الاجتماعية للأجراء.

* الاستجابة للمطالب الملحة لكافة الفئات المتضررة بمختلف الأسلاك بقطاع الوظيفة العمومية والجماعات المحلية والمؤسسات العمومية وتنفيذ ما تبقى من اتفاق 26 ابريل2011.
موعدنا يوم الثلاثاء فاتح ماي 2018 على الساعة التاسعة صباحا لنؤكد عزم الطبقة العاملة على مواصلة الدفاع عن حقوقها ومكتسباتها

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*