في بيانها الختامي حول البرنامج التكويني والتنويري الذي أنجز برسم سنة 2018، واستعدادا للبرنامج المقترح سنة 2019، النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة تدعو الفاعلين إلى المشاركة المكثفة في فعالياته

1

بعد النجاح الكبير الذي توجت به أنشطة البرنامج التكويني والتنويري الذي أنجز برسم سنة 2018 على الصعيد الوطني، بشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال -قطاع الاتصال-، وانطلاقا من الأجواء التي مرت فيها الأنشطة المبرمجة في عدة مدن مغربية بما فيها الأقاليم الجنوبية، والنتائج الإيجابية التي حققتها، و إدراكا منها بأهمية التكوين وأولويته، ومدى فعالية الدور الإيجابي الذي يلعبه الصحفي والإعلامي المؤهل، دعت الأمانة العامة للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، في بيانها الختامي عموم المهنيين إلى الإقبال على المشاركة المكثفة في أنشطة البرنامج التكويني والتنويري الذي سطرته، والمزمع تنظيمه بشراكة مع الوزارة الوصية على قطاع الاتصال خلال سنة 2019، وذلك من أجل الرفع من مستوى الوعي والمعرفة، ودفع المهنيين إلى الإلمام بأبجديات المهنة في كل أجناسها الورقية .. الرقمية .. المسموعة والمرئية، والاطلاع على خباياها، وكذا التغلب على التحديات التي تواجههم، وتزويدهم بالمهارات الضرورية التي تساعدهم على أداء الواجب المهني بصورة مثالية وجودة عالية، بما في ذلك إتقان استخدام الوسائط التقنية والرقمية الجديدة.

إيمانا منها بالمسؤولية التنظيمية والمهنية، وبما يستوجبه هذا البرنامج التكويني والتنويري الجديد برسم سنة 2019، من اهتمام بالغ أملا في الوصول إلى النتائج المعتبرة والملموسة، تسعى النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، إلى توسيع رقعة المستفيدين، الذين لهم الرغبة في المشاركة الفاعلة والوازنة في هذه الأنشطة، وذلك للارتقاء بالمستوى المهني وتحسين مردودياتهم وتجويد الخدمات الصحفية والإعلامية التي يؤدونها.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*