أخباررسالة موجهة إلى ...

ماذا عن حزب الحمامة بجهة العيون الساقية الحمراء بعد تغيير المنسق الجهوي ..؟

AKHNOU

محمد عالي أحسينة

قيادي بالتجمع الوطني للأحرار يسائل مستقبل الحمامة بالصحراء

• لماذا لا يتواصل أغلب منتخبو الصحراء مع القواعد إلا حين يشعرون بتهديد مناصبهم و مصالحهم، أو للبهرجة واستعراض شرعية مدفوعة الثمن ..؟

• و لماذا يجعلون دوما كومبارسات للقيام بهذه المهمة رغم ما سيترتب عنها من أخطاء قد تعصف بالمستقبل السياسي للمنتخب، أو لا يتواصلون معهم إلا من خلف المنصات التي تظهر مدى قدرته على التعبئة ( كما و ليس نوعا بطبيعة الحال) ..؟ و ما دور التواصل إن لم يتم الإنصات لقضايا و هموم القواعد ..؟.

• ماذا سيجني حزب الحمامة من تخليه عن فكرة لم شمل مناضليه ومنتخبيه بالعيون ..؟ هل هو أمر صعب بالنسبة له ..؟ أم أن هناك تفاهمات تحت الطاولة، لتشتيت القواعد لخدمة أجندة الحزب الواحد في الصحراء ..؟ أم أن الأحزاب في الصحراء أضعف من الشخصيات التي تختار تزكيتها خدمة لمصالحها ..؟.

• لماذا لا يسلك الأحرار في اختيار قيادييه الإقليميين و الجهويين مبدأ الديمقراطية واختيار القواعد، بدلا عن مسطرة التعيين الفوقي ..؟

• كيف لمنتخبي الصحراء أن تجمعهم الصالونات و يفرقهم الميدان ..؟ أ وليس الميدان هو الغاية في مسار الصحة و التعليم و التشغيل ..؟ أم أنه مجرد شعار أو أسبرين لتأجيل الوجع الذي ينخر فئات عريضة من المجتمع ..؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

فضللا ادعم جريدتنا بوقف حاجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock