أخبارألبوم النقابة و أنشطتهاالبيانات

ويسلان / مكتب الفرع الإقليمي للنقابة المستقلة للصحافيين المغربة، يجدد الثقة في الزميل مصطفى بوشقور

FAR 1

تطبيقا لمقتضيات الفصل الثامن/الباب الرابع من القانون الأساسي للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، الذي يعطي للأمانة العامة للنقابة صلاحية تأسيس مكاتب محلية، و فروع جهوية وإقليمية تراعي التقسيم الجهوي للبلاد، في جميع عمالات وأقاليم المملكة، انعقد زوال يوم أمس السبت 14مارس 2020 بمدينة ويسلان، الجمع العام العادي للفرع الإقليمي للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة / مكناس، وذلك قصد تجديد المكتب المسير للفرع، حضرته مجموعة من الوجوه الصحفية بالإقليم، متمثلة في مدراء نشر مجموعة من الجرائد المحلية، و فاعلين حقوقيين و جمعويين.

افتتحت فعاليات الجمع العام لتجديد مكتب الفرع الإقليمي بمدينة مكناس بآيات بينات من الذكر الحكيم، تلاها الزميل عبد الخالق امريطة، كما انتقل الحاضرون بعد ذلك إلى قراءة الفاتحة ترحما على روح الشاب سفيان، ابن الزميل محمد زمران، أمين مال ونائب الأمين العام للنقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، الذي وافته المنية زوال يوم الاثنين الماضي، وكذلك على روح الزميل عبد العالي توجاد .. مباشرة بعد ذلك، قدم الأستاذ مصطفى بوشقور، الأمين الإقليمي للفرع، ورئيس اللجنة التحضيرية كلمة رحب من خلالها بالحضور، وبالمناسبة تطرق إلى دواعي تجديد مكتب الفرع والأهداف المتوخاة منه، كما قدم نبذة عن النقابة الأم، المتعلقة بأهم الأنشطة التي نظمتها طوال سنين تواجدها بالساحة النقابية.

FAR 2

من جهته، الكاتب العام لمكتب الفرع، الأستاذ عادل الزين، وفي قراءة للتقرير الأدبي، أبرز المحطات النضالية للفرع، منها على الخصوص، الندوات الفكرية التي قام الفرع بتنظيمها، وتمت بعد هذا العرض القيم قراءة التقرير المالي الذي قدمه، الأستاذ احمد البوحساني، أمين مال الفرع، حيث سرد مالية الفرع لينتقل الجمع لمناقشة التقريرين الأدبي والمالي، اللذين تمت المصادقة عليهما بالإجماع.

خلص الجمع بالمناسبة إلى فتح نقاش جاد و مستفيض، للوضع الذي بات يعيشه مهنيو الصحافة والإعلام وطنيا و إقليميا، وتم الوقوف على مكامن الخلل، مع التفكير في حلول لمعالجتها لاحقا، ليمر الجمع إلى فتح باب الترشيح لمنصب الأمين الإقليمي، حيث جددت الثقة بالإجماع في شخص الأستاذ مصطفى بوشقور، مدير نشر صحيفة بريس، و بطريقة ديمقراطية و شفافة عن طريق التصويت، ليشكل المكتب الجديد من تسعة أعضاء صحفيين و مراسلين لمجموعة من المنابر.

اختتم الجمع العام بقراءة برقية ولاء مرفوعة إلى السدة العالية باللـه، جلالة الملك محمد السادس، نصره اللـه، لينتقل الجميع إلى حفل غذاء أقيم على شرف الحاضرين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

فضللا ادعم جريدتنا بوقف حاجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock