أخبارحوادث

جرسيف / فضيحة جنسية تهز ساكنة حي الشوبير .. خيانة .. احتجاز .. طلب فدية

PPO

صورة من الأرشيف

خالد سادر

مساء يومه الأحد 31 مايو الجاري، اهتزت ساكنة حي الشوبير بمدينة جرسيف على وقع فضيحة جنسية، حيث تم توقيف ثلاثة أشخاص من عائلة واحدة، ورجل غريب عنها (العائلة) من طرف الضابطة القضائية بالمنطقة الإقليمية للأمن الوطني بجرسيف.

تعود تفاصيل الواقعة، إلى أن شخصا كانت تربطه علاقة غير شرعية بسيدة متزوجة، حدث أن وقف ابني الزوجة (ذكر وأنثى) على خيانة أمهما داخل منزل الزوجية، فما كان منهما من أجل التستر على الفضيحة إلا أن تفاوضا مع العشيق واقترحا عليه مدهما بمبلغ 30 ألف درهم.

رضخ العشيق للأمر الواقع، وبما أنه لا يتوفر على المبلغ المطلوب، فقد اتصل بصديق له وبالأمازيغية، حيث طلب منه المبلغ للإفلات من العقاب، مع العلم أنه ظل محتجزا بمنزل عشيقته ينتظر الفرج .. صديقه فطن للعبة وجهز فعلا المبلغ .. ولكن، قبل أن يذهب ليسلمه إلى الرجل المحتجز ليطلق سراحه، ذهب إلى المنطقة الإقليمية للأمن للإبلاغ عن واقعة الاحتجاز والابتزاز.

بعد توصلها بالخبر، انتقلت فرقة المداومة التابعة لمنطقة الأمن الوطني الإقليمية بجرسيف إلى مسرح الجريمة، حيث تم إلقاء القبض على العشيق وعشيقته وابنيها، وسيق الجميع إلى مركز الشرطة بتهمة الخيانة الزوجية والاحتجاز والمطالبة بفدية مالية قدرها 3 ملايين سنتيم، و وضع جميع المتهمين تحت تدابير الحراسة النظرية بالتهم المنسوبة إليهم، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، ليتم تقديمهم فور انتهاء الإجراءات إلى العدالة التي ستقول فيهم كلمة الفصل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

فضللا ادعم جريدتنا بوقف حاجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock