أخبارالبيانات

جريدة المستقلة بريس تستنكر استهداف مراسلها بمدينة أزرو بحملة التشهير

على إثر الخسارة التي منيت بها جمعية النجاح لكرة القدم النسوية، وبعد بعد صدور قرار اللجنة التأديبية، التابعة للجامعة الملكية لكرة القدم، الذي قضى بخصم نقطة من رصيد الفريق وتطبيق غرامة قدرها 2500 درهم، كما هو مبين في المحضر رقم 14 المشار إليه أسفله

 كتبت جريدة المستقلة بريس الإلكترونية، لسان حال النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، مقالا من توقيع  مراسلها بمدينة أزرو، السيد عبد اللطيف وغياطي، تطرقت من خلاله إلى ما حدث خلال المباراة والوضعية التي آلت إليها جمعية النجاح، انظر المقال

المقال المنشور على صفحات المستقلة بريس، دفع السيد عبد الرحيم اوبلعيد، رئيس جمعية النجاح لكرة القدم النسوية، إلى الخروج بتدوينة على صفحته في الفايس بوك، هي بمثابة تشهير بمراسل المستقلة بريس الذي كان وراء نشر المقال، الذي لم يستسغه المعني بالأمر .. كالأقلام المأجورة المحدودة المستوى التعليمي، وغير ذلك من النعوت، التي أقل ما يمكن أن يقال عنها أنها لا تليق بمسؤول رياضي، بالإضافة إلى التشهير بالسيد عبد اللطيف وغياطي بنشر صورته بدون إذن منه رفقة التدوينة

على هذا الأساس، فإن إدارة جريدة المستقلة بريس، تعبر عن استيائها وقلقها الكبيرين إثر هذا التشهير الإلكتروني، الذي يعتبر تحقيرا للعمل الصحفي الذي أنجزه مراسل الجريدة، والذي لم يتجاوز الموضوعية في نقل الحدث والتعليق عليه

المنطق يقتضي من صاحب التدوينة، الاعتذار عن خطئه وتطاوله على نشر صورة المراسل، نظرا لما ترتب عنها من أضرار بسمعة السيد عبد اللطيف .. علما أن هذا التشهير قد جرمه التشريع المغربي، لأن نشر صورة لشخص ما  بدون رضاه يعتبر تعدي على الحياة الشخصية للغير، وهو في ذات الوقت يعاقب عليه القانون رقم 88.13، المتعلق بالصحافة والنشر في فصله 89

وعليه، فإن إدارة جريدة المستقلة بريس، تحتفظ لنفسها بحق الرد بالأسلوب والتوقيت المناسبين في مواجهة كل من تسول له نفسه التعدي على حقوق الغير، وتسعى من وراء ذلك إلى رد الاعتبار لمراسلها السيد عبد اللطيف وغياطي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

فضللا ادعم جريدتنا بوقف حاجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock