العيون / بيان التنسيق النقابي موجه لمسؤولي المستشفى الجهوي مولاي الحسن بن المهدي

0019

بواسطة / هشام العباسي

في ظل عدم تجاوب المسؤولين عن قطاع الصحة مع المعاناة اليومية للعشرات من موظفي مصلحة الاستقبال والقبول، إضافة إلى التجاوزات والاستفزازات اليومية والمستمرة من طرف الطبيبة الرئيسة لمصلحتهم، كان أخرها إنذارات بالرجوع للعمل لموظفين يمارسون عملهم بشكل عادي ويومي مدعومين بتسجيلات يومية لكاميرات المصلحة تؤكد حضورهم الدائم طوال ساعات العمل الرسمية، وبعد اجتماع عقيم مع المسؤولين عن المستشفى الجهوي مولاي الحسن بن المهدي، والذي تم التأكيد من خلاله على عدم التراجع عن مطلب إعفاء الطبيبة الرئيسة المذكورة، عقد التنسيق النقابي المكون من الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، الاتحاد المغربي للشغل، الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، المنظمة الديموقراطية للشغل والكونفدرالية الديموقراطية للشغل يوم 15 مارس 2018، اجتماعا موسعا لتدارس الأشكال النضالية المستقبلية وسبل الرد على الاستهتار بحقوق الموظفين بهاته المصلحة الحيوية،.
وإذ ينوه التنسيق النقابي باللحمة القوية لجميع موظفي الصحة ضد الانتهاكات التي يتعرض لها زملاؤهم، فإنه:

– يدين بشتى الوسائل الاستهتار ولامبالاة المسؤولين بقطاع الصحة بالمشكل القائم في المصلحة الحيوية المذكورة.

– يحمل المسؤولين بالقطاع على المستوى الإقليمي والجهوي لما قد يحصل في المستقبل القريب جراء تغييب لغة الحوار والرجوع إلى طرق قديمة أكل عليها الدهر وشرب، والمتمثلة في التخويف وسلسلة من الاستفسارات والإنذارات الغير قانونية.

– يستغرب الطريقة التي يتعامل بها مسؤولو الصحة وعلى رأسهم السيد المدير الجهوي للصحة في تغييب لحجم التضحيات التي قام ويقوم بها موظفو المصلحة للرفع من أداء المركز الاستشفائي الجهوي.

يعلن للرأي العام خوضه المسلسل النضالي التالي:

20 مارس 2018
ندوة صحفية للتعريف بالقضية.

21 مارس 2018
وقفة احتجاجية أمام مقر المديرية الجهوية للصحة بالعيون.

22 مارس 2018
اعتصام بالمستشفى الجهوي مولاي الحسن لمدة 48 ساعة.

26 مارس 2018
اعتصام مفتوح لمدة أسبوع بمستشفى مولاي الحسن بن المهدي.

وهذا، ويحتفظ التنسيق النقابي بحق الرد الفوري والمناسب اتجاه أي استفزاز قد يطال موظفي المصلحة المذكورة أعلاه، ويعلن استعداده للتصعيد لأبعد مدى إن لزم الأمر، كما يدعو جميع مناضلي ومناضلات التنسيق للوحدة والتضامن مع زملائهم لرفع الحيف الممارس في حقهم

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*