أخبارمتفرقات

المغربية نعيمة إهدام في خدمة الصالح العام

 

IMRAA 2

 

رشيد كداح

نعيمة إهدام إمرأة مغربية أمازيغية حرة من المغرب العميق، أصولها من مدينة ميدلت، ترعرت في مدينة الرباط، حيث أكملت دراستها، ثم بعدها توجهت إلى الديار الإسبانية، هناك حيث أقامت مشروعها السياحي على شكل رياض تمت تسميته بالقصر العربي بمدينة إشبيلية، ثم توجهت إلى إسكتلندا ونجحت في إقامة مشروع جديد على نفس الشاكلة وبمساعدة شخصيات من بريطانيا .

نعيمة اختارت عند وصولها إلى المغرب أن تقوم بأعمال إنسانية واجتماعية مختلفة، ولازالت مواظبة على القيام بزيارات لذوي الاحتياجات الخاصة وتزويدهم بالوسائل والإمكانات الضرورية اللوجستيكية والمادية بالجهة، إلى جانب ذلك .. نعيمة، لا تتوانى كفاعلة جمعوية في الحضور في الأنشطة الثقافية والفنية والاجتماعية والتضامنية، ولم يفتها دعم فريق كرة القدم للنهوض بالعمل الرياضي.

من لا يعرف نعيمة إهدام، فهي من المحبين للأغنية الأمازيغية، وخاصة الأغاني القديمة الأصيلة العريقة، وأنها تشجع الشباب على ضرورة المحافظة وتجديد هذا الإرث الأمازيغي الذي وجب النهوض به في المجتمع المغربي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

فضللا ادعم جريدتنا بوقف حاجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock