المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا خرق للقوانين أمام أعين الوزير

CENTRE 5

جلال الشريف

اجتمع المكتب النقابي الموحد لعمالة الرباط، التابع للجامعة الوطنية للصحة، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، يومه الأربعاء 40 يوليوز 2018، لتدارس ما آلت إليه الأوضاع الأخيرة بالمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا المستمرة في مهزلتها، و خرق للقوانين و فشل دريع في التسيير و التدبير و الحكامة و الاستشارة و المتابعة، و ضعف الأداء و سوء الخدمات، حيث استنكر المكتب النقابي خلال هذا الاجتماع أحد التجاوزات المسجلة في اجتماع المجلس الإداري الأخير بحضور السيد الوزير:
– انعقاد المجلس الإداري للمركز بعد مدة تزيد عن ثلاث سنوات رغم ما عرفته المستشفيات من احتقان، في حين ينص القانون بانعقاده على الأقل مرتين كل سنة.

– عدم انعقاد مجلس التدبير منذ سنة 2015 و هو الذي يجب أن ينعقد مرة كل شهرين على الأقل حسب القانون الداخلي للمركز.
– انعقاد المجلس الاستشاري و المتابعة على فترات متقطعة و في مناسبات معدودة و هو الذي يجب أنينعقد مرة كل شهر على الأقل حسب القانون الداخلي.

– تفريخ لأقسام جديدة و إلحاق مصالح بأخرى و خلق مسؤوليات إضافية في الوقت الذي يتم التنديد بتوريث المناصب

– تغييب المقاربة التشاركية الحقيقية المفضية لنتائج و إبداع الإدارة في اجتماعات الاستهلاك وأخذ الصور.

– ادعاء الدارة أنها تؤمن بلغة الحوار في محاولتها لزرع الوهم بأنها حققت مكاسب هامة للعاملين بالمركز من خلال ما اسمته مجانية العلاج للآباء و الأبناء و الذي لا يعدو أن يكون إلا ضحكا على الذقون لإخفاء معالم الفضائح التي اقترفتها إدارة المركز في حق قوانينه و أنظمته.

– خلق منصب جديد حمل اسم مساعد المدير، دون توضيح اختصاصاته و صلاحياته، إضافة إلى ذلك، إقصاء ترشح غالبية الفئات لهذا المنصب.

إننا في مكتبنا النقابي الموحد للجامعة الوطنية للصحة بالرباط، نحمل المسؤولية كاملة للوزارة الوصية و الجهات المعنية، ما يشهده المركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا وغالبية مستشفياته من أوضاع جد مزرية .. و نطالب وقف سياسة التجاهل دون تماطل إضافي، لما يتم رصده من اختلالات بشكل مستمر.
لازلنا ننتظر تدخل المجلس الأعلى للحسابات وربط المسؤولية بالمحاسبة

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*