الفقيه بن صالح / تفعيل آليات الوقاية من حوادث السير محور يوم دراسي بالمحكمة الابتدائية بسوق السبت أولاد نمة

NAMMA 2

لكبير المولوع

نظمت المحكمة الابتدائية بسوق السبت أولاد النمة إقليم الفقيه بن صالح، مساء يوم الاثنين 18 فبراير 2019، يوما دراسيا حول”

تفعيل آليات الوقاية من حوادث السير

بعد النشيد الوطنى وتلاوة آيات بينات من الذكر الحكيم، تناولت الكلمة السيدة رئيسة المحكمة الابتدائية بسوق السبت أولاد نمة، الأستاذة عائشة العازم التي رحبت بالحضور وذكرت أن هذا اليوم الدراسي بمناسبة تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية، نهدف من خلاله، تقول الرئيسة ملامسة التحديات المختلفة التي تطرحها آفة حوادث السير على الطرقات، وكذا الإشكالات والتحديات التي تعترض التطبيق العملي لمدونة السير على أرض الوا.

وبالمناسبة، أوضح السيد وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بسوق السبت أولاد نمة، ذ. بوشعيب الوردى على أن تنظيم هذا اليوم الدراسي الهدف منه؛ طرح الإشكاليات وإيجاد الحلول الملائمة لآفة حوادث السير، بالإضافة إلى طرح ومناقشة الموضوع ليستفيد منه جميع المتدخلين وذوي الشأن لإيجاد حلول وآليات للوقاية من الحوادث التي تؤثر على الاقتصاد وطبيعة العمل في جميع المؤسسات التي تُحال عليها القضايا من هذا القبيل .. كما تطرق المتدخلون خلال اليوم الدراسي إلى أهم الجوانب العملية والقانونية للظاهرة وانعكاساتها على المستوى الاجتماعي والاقتصادي للبلد، مع الإشادة بالمسؤوليات الكبرى التي تُلقى على عاتق المتدخلين في هذا المجال، وعلى رأسهم جهاز القضاء والأمن الوطني والدرك الملكي، بالموازاة مع باقي الهيئات والفعاليات التي لها صلة بالقطاع

و تخللت فعاليات هذا اليوم الدراسي الذي يندرج في إطار الأنشطة العلمية والثقافية للمحكمة الابتدائية بسوق السبت أولاد نمة، تقديم مجموعة من المعطيات والأرقام والعروض التي أطرها قضاة وعدول ونواب و وكلاء الملك وفاعلون ومحامون ومسؤولى النقل ورجال الأمن في منظومة السلامة الطرقية، إلى جانب تقييم وتطوير وتفعيل آليات الوقاية من آفة حوادث السير وانعكاساتها السلبية على الأرواح، وعلى هدر فرص التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

كما شكل الحدث مناسبة للتحسيس بالإجراءات والمقتضيات الجديدة لمدونة السير على الطرق في مجال المعالجة الالكترونية لمحاضر جنح ومخالفات السير، وتبادل المعطيات بين الجهاز القضائي والإدارات العمومية المختصة، وما يمكن أن تلعبه وسائل الإعلام في عملية التحسيس والوقاية.

وقد اختير هذا الموضوع ليكون مجالا للمناقشة والتحليل والتقييم لظاهرة حوادث السير التي آلمت أسرا وعائلات، وخلفت مصابين بعاهات مستديمة وأزمات نفسية، وهو ما ترتب عنه آثار سلبية بليغة تعيق فرص التنمية الاجتماعية والاقتصادية في البلد.

في هذا السياق، فان تنظيم هذا اليوم الدراسي، فضلا عن تزامنه مع تخليد اليوم الوطني للسلامة الطرقية الذي يصادف 18 فبراير من كل سنة، يعد في عمقه تعبئة قانونية ومجتمعية وفرصة سانحة لفتح نقاش حول أسباب حوادث السير وسبل مكافحتها والوقاية منها، وللوقوف عند المجهودات المبذولة من طرف مختلف الفاعلين في منظومة السلامة الطرقية وتقييم عناصرها .. كما يعد كذلك مناسبة لتقييم نصوص مدونة السير وما تثيره من إشكالات وصعوبات عملية على مستوى التطبيق، وفرصة أيضا لتتويج هذا العمل بتوصيات من شأنها تقويم اختلالات النصوص القانونية والتنظيمية المشار إليها، وتحسين نجاعتها وفعالياتها بما يكفل تحقيق السلامة الطرقية وحماية أمن وسلامة المواطنين وممتلكاتهم، وتحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

NAMMA 1

وقد كان البرنامج الكامل لهذا اليوم الدراسي: كلمة السيدة رئيسة المحكمة الابتدائية بسوق السبت أولاد نمة و وكيل الملك لديها، وكلمة نقيب المحامين في دائرة نفوذ محكمة الاستئناف ببني ملال عروض السادة لكبير اسماعيلى، نائب وكيل الملك بدأت المحكمة، عرض الأستاذين رشيد احديدود وخالد الوردى، قاضيان بنفس المحكمة، وكلمة العدل خالد، وممثل وزارة النقل بالمدينة .وكلمة رئيس المجلس الجماعي لسوق السبت، بلكاسم الوستيتي الذي أكد أن الجماعة الترابية لسوق السبت أولاد نمة، سطرت برنامجا لوضع علامات التشوير وتوسيع شارعي الجيش الملكي والحسن الثاني وإصلاح جميع مداخيل المدينة وإنجاز مدارات مميزة بالمدينة.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*