مركز الفشل الكلوي بخنيفرة و الإشاعات ..!

CENTRE

هشام بوحرورة

فور اقتراب موعد الجمع العام لجمعية مرضى الفشل الكلوي بإقليم خنيفرة حتى تحركت آلة مفتش حزب الاستقلال بالإقليم و الموظف الشبح بقطاع التربية الوطنية الذي يمطر مندوبية التعليم بخنيفرة بالشواهد الطبية منذ سنوات، دون تدخل الجهات الوصية لفتح تحقيق في هاته الشواهد و من يسلمها لهذا الكائن وهو سليم معاف يحضر كل الملتقيات المحلية و الجهوية و الوطنية و حتى الدولية .

علاقة بالجمع العام لجمعية مرضى الفشل الكلوي عمد هذا المسؤول الحزبي الإقليمي لنشر إشاعة استيلاء رئيس الجمعية على مبلغ مالي مهم يناهز المليار و نصف، ولما لم ينل مراده انتقل إلى المرحلة القصوى بمحاولة خلق الفتنة بين المرضى و العاملين بنفس المركز، الشيء الذي نجح فيه في بعض المناسبات، ولولا تدخل باشا المدينة بتوجيهات من عامل الإقليم الذي امتص غضب و احتجاجات المرضى و العاملين لحصل ما لم يكن في الحسبان. .

أما في العالم الأزرق، فهناك جهات تقوم بترويج اتهامات خطيرة للنيل من سمعة رئيس الجمعية بالاستعانة ببعض المرضى الذين و صلت بهم (…) إلى درجة ترويج إشاعات تواجد موظفات شبح بالمركز .. فيما كان رد جهة مقربة من رئاسة الجمعية، بأن هذه الأخيرة عرفت طفرة نوعية في عهد الرئيس الحالي، حيث ارتفع عدد الآلات من 17 إلى 38، و هو إنجاز فريد من نوعه على المستوى الوطني، وأضاف أيضا أنه قام بتشييد قاعة ثانية للعلاجات، و تزويد المركز بنظام معلوماتي متطور لجدولة حصص التصفية، وتتبع حالة المرضى بالتقنيات المتطورة، و يعد المركز من أكبر المراكز استيعابا للمرضى في المغرب بحوالي 204 سرير.

أما بالنسبة لمرضى “الراميد” فاستفادوا من دواء الروكورمون الذي يبلغ ثمنه حوالي 3000 درهم مجانا، بالإضافة إلى تكوين طاقم مركز مريرت الذي سيتم افتتاحه في الصيف المقبل ب 16 ممرضة وتقني، و أكد نفس المصدر ، أن الرئيس الحالي أقدم على تسوية الوضع القانوني لكل العاملين بالمركز.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*