مراكش / الفرقة الجهوية لمكافحة جرائم الأموال تستنطق مسؤولي جامعة القاضي عياض

محمد-المديمي

مراسلة / مولاي عبد السلام غلولو

توصل المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب، بشكاية وطلب مؤازرة من السيد بنسالـم جمال، متصرف الدرجة الأولى بكلية اللغة العربية وعضو مجلسها، مرفوقة بمجموعة من الوثائق والبيانات التي تؤكد تورط مسؤولين بجامعة القاضي عياض وكلية اللغة العربية في تزوير محررات رسمية واستعمالها، وتبديد ونهب أموال عمومية بسوء نية.

 وعلى إثر ذلك، تقدم المركز الوطني لحقوق الإنسان بالمغرب، في شخص الحقوقي محمد المديمي للوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمراكش بشكاية مفصلة في الموضوع، مما دفع الفرقة الجهوية لمكافحة جرائم الأموال إلى الشروع في باستدعاء مجموعة من المسؤولين والموظفين والأساتذة بجامعة القاضي عياض، بخصوص الشكاية المرفوعة  ضدهم، المتمثلة أساسا في التزوير واستعماله وتبديد وإتلاف وثائق رسمية، واختلاس ونهب أموال عامة، إضافة إلى بناية تم إنشاؤها بمدخل كلية اللغة العربية فوق ملك الدولة، الخاص بالصك العقاري”04/40529″ والرسم العقاري 04/43629، وهي بناية عبارة -حسب الشكاية- عن مؤسسة خاصة في طور التشييد، إذ لا علاقة لها بالتعليم العالي العمومي، حيث يتم بناؤها في ظروف معينة بالأشراف المباشر من رئيس الجامعة تحت اسم (مركز اللغات الحية) رقم الرخصة16/198، مما يدل على أنها صفقة ملتبسة دون  أي سندقانوني.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*