البيان الختامي للمؤتمر الجهوي الأول للشبيبة العاملة المغربية بقطاع التعليم

JIHAOUI 3

مراد لكحل

تحت شعار :

تنظيم شبابي قوي منخرط في نضالات الجامعة الوطنية للتعليم من أجل الدفاع عن المدرسة العمومية

انعقد المؤتمر الجهوي الأول للشبيبة العاملة المغربية في قطاع التعليم بمقر الاتحاد المغربي للشغل بالدار البيضاء، حيث افتتحت أشغاله بكلمة الأخ الكاتب الوطني للجامعة الوطنية للتعليم ميلود معصيد، الذي قدم من خلالها عرضا متكاملا حول مبادئ الاتحاد المغربي للشغل ومواقفه الثابتة، مشيرا إلى أهمية انخراط الشباب في العمل النقابي .. بعد ذلك، ألقت اللجنة التحضيرية كلمة عامة حول سياق المؤتمر، لتختم الجلسة الافتتاحية الأخت فاطمة بنشيخ، نائبة الكاتب الوطني للشبيبة العاملة المغربية بكلمة تثمن دور الشباب وتبرز مكانته داخل الاتحاد المغربي للشغل .. تم بعدها مباشرة عرض مشاريع الوثائق و مناقشتها والمصادقة عليها، حيث تداولت العديد من القضايا و المستجدات الدولية و الوطنية التي أطرت سياق المؤتمر؛ بتركيز أكبر على ما تعرفه المنظومة التربوية من مستجدات وتحولات تسير في اتجاه ضرب المدرسة العمومية والإجهاز على مكتسبات نساء ورجال التعليم، وفي ظل استمرار إقصاء الوزارة للشركاء الاجتماعيين وانفرادها بجل القراراتـ، وصم الآذان عن الملفات المطلبية المشروعة لعدد من الفئات المتضررة، وبداية التنزيل الأحادي للقانون الإطار.

إن المؤتمر الجهوي الأول للشبيبة العاملة المغربية بقطاع التعليم، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، إذ يقف على هذه الأوضاع ويستحضر مواقفه الصريحة ومبادئه الثابتةفإنه:
– يدعم الحركات الاحتجاجية المطلبية للشباب، مطالبا بإشراكه في القرارات المصيرية التي تخصه عبر سياسة تشاركية، و تمكينه من المساهمة في تدبير الشأن العام الوطني، وفتح المجال الإعلامي للمنظمات الشبابية الجادة، مع ضرورة سن سياسة ثقافية تنويرية في مختلف مناحي التربية و التكوين و الإعلام.

يدعو إلى ضرورة التعجيل بإصلاح المنظومة التعليمية من أجل تعليم عمومي ومجاني ينبني على الجودة و تكافؤ الفرص، حفاظا على دور المدرسة العمومية، عوض تعليم مبني على تكريس الفوارق الاجتماعية و إعادة إنتاج الجهل.
يسجل تضامنه المبدئي و اللامشروط مع نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد .. معلنا استعداد الشبيبة العاملة في الانخراط في محطاتهم النضالية، و يطالب الحكومة بتسوية وضعيتهم وإدماجهم في الوظيفة العمومية.

يتضامن مع الأساتذة حاملي الشواهد في معركتهم من أجل الترقية و تغيير الإطار و مطالبة الوزارة بالاستجابة لملفهم المطلبي في أقرب الآجال دون قيد أو شرط .

يستنكر التدبير الانفرادي من طرف الحكومة لمشروع قانون الإضراب، و يحذر من مغبة تمريره بشكله الحالي الذي يجرم حقا إنسانيا مكفولا بالدستور والمواثيق الدولية، ويبدي استعداده للانخراط في أي خطوة نضالية من أجل تحصين العمل النقابي و الحق في الإضراب.

يحمّل المسؤولية الكاملة الحكومة في تنامي موجة الهجرة نحو أوروبا، مما يزهق أرواح العديد من الشباب المغربي نتيجة انسداد آفاق البحث عن الحرية والعيش الكريم بسبب السياسات الاقتصادية واللاشعبية التي تنهجها.

يدعو شابات و شباب قطاع التعليم إلى التكتل والانخراط في العمل النقابي المستقل، تحت لواء الجامعة الوطنية للتعليم من أجل رص الصفوف وتقوية التنظيم لمواجهة الردة الحكومية الهادفة إلى الإجهاز على حقوق ومكتسبات العاملين بقطاع التعليم.

JIHAOUI 2

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*