أخبارمجتمع

وجدة / شباب حيي المير علي والسي لخضر في حملة واسعة للتنظيف والتزيين

TAQAM 3

حفيظ بولحوال / علال المرضي

تتواصل منذ أزيد من أسبوعين، حملة تزيين أزقة حيي المير علي والسي لخضر بالجداريات وتنقية وادي الجلطي الذي الحيين، من الأوساخ وبقايا النفايات المنزلية، وكذا بقايا الخضر والفواكه التي تلقى من “سويقة” المير علي، وهي الحملة التي واكبتها جريدة المستقلة بريس، منذ بدايتها بالصوت والصورة خطوة بخطوة.

المبادرة كان قد أطلقها شباب متطوعون وفنانون تشكيليون من الحيين المذكورين وبإمكانياتهم الخاصة، حيث عمدوا إلى تنظيم حملة لجمع المساهمات لشراء الصباغة، كما أنهم استعملوا معداتهم لجمع النفايات بوادي الجلطي.

TAQAM 2

للتذكير، كان الشباب أصحاب المبادرة قد حاولوا الاتصال بالجماعة الحضرية لوجدة من أجل مساعدتهم على تخليص الوادي من الأتربة والنفايات، حيث كان مجلس جهة الشرق، سباقا من خلال توفير آلياته لهاته العملية التي مرت في البداية في ظروف جيدة، إلى أن عمدت بعض الجهات إلى اتخاذ محاولة يائسة للركوب على الحملة .. منهم بعض أبناء حي المير علي وبعض الجمعيات المسخرة لتمرير أجندات معينة، من خلال الترويج لشخصيات حزبية معروفة بالمدينة كونها صاحبة المبادرة في حملة مدفوعة الأجر، والترويج أيضا لأخبار زائفة، حاولت عبثا إخراج الحملة عن مسارها الحقيقي، بل إن هذه الجهات حاولت التطبيل عن طريق الإعلام الرسمي الذي ولحسن الحظ وقف على حقيقة الأمر مما يشاع.

TAQAM 1كما كذب واقع الحال، خاصة طريقة الحصول على مقابل الصباغة ( الطبگ)، كل ما أشيع حول مساهمة جهات في توفير الصباغة والآليات .. ومع ذلك، فإن الهدف الرئيسي لحملة الركوب على المبادرة قد اتضح للعيان و وقفت عليه السلطات المعنية بالملموس.

شباب المبادرة ماضون في حملتهم غير آبهين لما يحاك ضدهم .. همهم الوحيد إعادة الاعتبار للحي والوادي والساكنة، وتوفير ثمن الصباغة من أجل تحويل جدران الأزقة إلى لوحة فنية بديعة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

فضللا ادعم جريدتنا بوقف حاجب الاعلانات

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock