سؤال إلى وزير التربية .. متى سينشد التلاميذ النشيد الوطني بالأمازيغية ..؟

HA S

مبارك بلقاسم

قرر وزير التربية الوطنية السيد محمد حصاد،مؤخرا،إعادة أداء النشيد الوطني المغربي إلى مدارس المغربوكتابته على الجدران وهو قرار صائب وفي محله 100%. ولكن هذا النشيد لا يتم إنشاده بالأمازيغية أبدا.

وعلى حد علمي لم يهتم أحد غيري بترجمته إلى اللغة الأمازيغية، وهذا في حد ذاته شيء مذهل يبرز مدى الاتكالية والسلبية التي تنخر كثيرين من المغاربة المتعلمين وخصوصا الناطقين منهم بالأمازيغية.

المعروف أن النشيد الوطني مكتوب باللغة العربية الفصحى التي لا يتحدثها أحد بالمغرب، ولا يتم تدريسه بالدارجة والأمازيغيةرغم كونهما اللغتين الشعبيتين للمغاربة.وإذا كان حلول اللغة العربية محل اللغة الدارجة في هذا النشيد مفهوما لكون اللغتين العربية والدارجة متداخلتين ومرتبطتين، فإن تغييب الأمازيغية غير معقول لأن الأمازيغية لغة مغربية مختلفة تماما وقائمة بذاتها. إن تجاهل تربية التلاميذ المغاربة على حفظ وإنشاد النشيد الوطني المغربي بلغة أجدادهم الأمازيغ كل صباح في مدارس المغرب هو شيء غير مقبول. الأمازيغية والأمازيغية فقطهي اللغة التاريخية الأصلية للمغرب والشعب المغربي، فكيف يعقل أن يتم تغييبها عن طقوس أداء النشيد الوطني كل صباح في مدارس المغرب وفي المناسبات الرسمية والمباريات الرياضية والأنشطة التربوية وغيرها ..؟

إنشاد النشيد الوطني المغربي بالعربية أو بالدارجة هو شيء مقبول ولا مشكل فيه على الإطلاق، ولكن الشيء الذي لا يمكن التسامح معه على الإطلاق هو تغييب وتجاهل اللغة الأمازيغية وعدم تحفيظ النشيد الوطني لكل التلاميذ المغاربة باللغة الأمازيغية، وكأن المغرب هو السعودية أو قطر أو أفغانستان، وكأن المغرب ليس مغربا. لهذا يجب تدارك هذا الخطإ الجسيم وإدراج النص الأمازيغي للنشيد الوطني المغربي في كل المدارس سواء توفرت فيها مادة اللغة الأمازيغية أم لم تتوفر، وسواء توفر فيها أستاذ اللغة الأمازيغية أم لم يتوفر. فالنشيد الوطني المغربي بالأمازيغية قصير وخفيف وسهل القراءة والنطق والحفظ ويمكن إدراجه لمرة واحدة في السنة الدراسية في أية حصة دراسية كالعربية أو الفرنسية أو الإنجليزية أو التاريخ ليحفظه التلاميذ ويتمكنوا من إنشاده كل صباح.

يجب أن يتم تحفيظ وإنشاد النشيد الوطني المغربي باللغة الأمازيغية في كل مدارس المغرب من طنجة Ṭanja إلى الگويرة Legwira لأن صفة “المغربي” في عبارة “النشيد الوطني المغربي” تملي أن يكون هذا النشيد بالضرورة أمازيغي اللغة.

تخيلوا مثلا أن “النشيد الوطني الألماني” يتم إنشاده في مدارس ألمانيا باللغة اللاتينية أو الإغريقية بدل اللغة الألمانية التي هي اللغة الأصلية والشعبية لسكان ألمانيا. هل هذا شيء طبيعي أم أنه شيء شاذ ومنحرف ..؟

الترجمة الحرفية للنشيد الوطني المغربي إلى الأمازيغية موجودة وسهلةالإنشاد والحفظ ومتوافقة مع موسيقى النشيد الوطني. وقد قدمتها في مقال سابق عام 2012 وسأقدمها في هذا المقال بالحرف الأمازيغي اللاتيني (ABCČDḌEƐFGǦƔHḤIJKLMNOQRŘṚSṢTṬUWXYZẒ) الذي يستطيع تقريبا كل التلاميذ والمتعلمين المغاربة التعامل معه بسهولة فورية.

في هذا المقال سنرى النص الأمازيغي للنشيد الوطني المغربي بالحروف اللاتينية مع كتابة النطق الأمازيغي بالحروف العربية أيضا لمزيد من تسهيل النطق والقراءة والحفظ على القراء والتلاميذ، كما يلي:

مَنْبِتَ الأحرار = asamɣay imaziɣen [ أسامغاي يمازيغن ].
مَشْرِقَ الأنوار = agmoḍ ifawen [ أگموض يفاون ].
منتدى السؤدد وَحِمَاه = asagraw en timmoɣṛa ed wamur nnes
[ أساگراو ن تيمّوغرا ذ وامور نّس ].
دُمْتَ مُنْتَدَاه وَحِماه = ad teqqimed d-agraw d-amur nnes
[ أد تقّيمذ ذ-اگراو ذ-امور نّس ].
عِشْتَ في الأوطان = teddared di tmura [ ثدّارذ ذي ثمورا ].
لِلْعُلا عنوان = d-izwel i tanaya [ ذ-يزْول إي ثانايا ].
مِلْءَ كُلِّ جَنَان = d-akettur en wulawen [ ذ-اكتّور ن وولاون ].
ذكرى كل لسان = d-abeddur en yilsawen [ ذ-ابدّور ن ييلساون ].
بالروح = es yiman ines [ س ييمان ينس ].
بالجسد = es tfekka ines [ س تفكّا ينس ].
هَبَّ فَتَاك = yenker warraw nnek [ ينكر وارّاو نّك ].
لَبَّى نِداك = yessidmer awal nnek [ يسّيدمر اوال نّك ].
في فمي وفي دمي = deg yimi inu ed yidammen
[ ذگ ييمي ينو ذ ييذامّن ].
هَوَاكَ ثَارَ نور ونار = tayri nnek tenker es wafaw ed wafa
[ ثايري نّك ثنكر س وافاو ذ وافا ].
إخوتي هيا = ayetma ed yisetma [ أيثما ذ ييسثما ].
لِلْعُلا سعيا = uyurt ɣer tanaya [ؤيورث غر ثانايا].
نُشْهِدِ الدنيا = ad nessken i omaḍal a [ اد نسّكن ي وماضال ا ].
أنّا هنا نَحْيا = is nekni nettedder da [ إيس نكني نـتّـدّر ذا ].
بشعار = es taẓogayt [ س تاژوگايت ].
الله = Yakuc [ ياكوش ].
الوطن = Tamurt[ ثامورث ].
المَلِك = Agellid [ أگـلّيد ].

إذن كما ترون فالنص الأمازيغي للنشيد الوطني المغربي سهل النطق والقراءة والحفظ وقصير ويستطيع أي مغربي حفظه بمنتهى السهولة حتى لو لم يكن يتكلم اللغة الأمازيغية.

الناطقون باللغة الدارجة يستطيعون نطق الأمازيغية بسهولة تامة لأن النظام النطقي متطابق بين الأمازيغية والدارجة. ونرى هذا مثلا في الأسماء المغربية للمدن والقرى والأشخاص التي ينطقها الناطقون بالأمازيغية والدارجة بنفس الطريقة، فضلا عن وجود مئات أو آلاف الكلمات الأمازيغية في اللغة الدارجة المغربية التي تنطق في الدارجة بالضبط كما تنطق في الأمازيغية.

فمتى سيقوم وزير التربية الوطنية السيد محمد حصاد بإصدار قراره بإدراج النشيد الوطني المغربي باللغة الأمازيغية في المدارس وكتابته على جدران المدارس بالحرف اللاتيني لينشده التلاميذ كل صباح من طنجة إلى الگويرة ..؟

tussna@gmail.com

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*