النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة وشركاؤها تنبش في ملفات مافيا العقار

30 C

فاس / المستقلة بريس

على ضوء الرسالة الملكية السامية، التي وجهها صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه اللـه إلى السيد وزير العدل السابق، بخصوص ظاهرة الاستيلاء على عقارات الغير بالمغرب، احتضن فضاء الحرية بمدينة فاس، يوم الاثنين 22 يناير 2017، فعاليات اليوم التواصلي، تحت شعار:

جميعا من أجل مكافحة مافيا العقار

في حماس منقطع النظير، انطلقت الفعاليات صبيحة اليوم المقرر بالنشيد الوطني  .. ثم تلت ذلك كلمات السادة الذين أثثوا المنصة، حيث شرح كل واحد على حدة الدافع إلى تنظيم هذا اللقاء، المتمثل في سبر أغوار وفك طلاسم مافيا العقار  .. مستحضرين مضامين الرسالة الملكية السامية.

الجدير بالذكر، اللقاء المشار إليه عرف حضورا متميزا متكونا من عدة منابر إعلامية، إضافة إلى جمهور غفير من المتضررين من مافيا العقار،  مرفقين بملفات ثقيلة تشهد على الضرر الذي لحقهم من قبل العديد من ذوي النفوذ.

بعد العروض القيمة التي وضعت الأصبع على الاختلالات، التي وصفتها رسالة جلالة الملك “بالخطيرة”، وبعدما تم التعرف على كل حيثيات الموضوع، انهالت الشهادات التي أدمت القلوب وأسالت الدمع .. شهادات اهتزت معها النفوس حزنا.

30 A

اللقاء كان حدثا متميزا وناجحا بكل المقاييس، وذلك بشهادة الجميع، رغم الشغب الذي أراد أن يحدثه المسمى عبد الواحد التواتي، الذي تم التشطيب عليه من سجلات النقابة المستقلة للصحافيين المغاربة، لتقاعسه في أداء واجبه التنظيمي، وعدم احترامه للتراتبية التنظيمية، الذي اندس بين الحضور بتعليمات من ولي نعمته، والذي انكشف أمره سريعا أمام العديد من الحضور الذين يعرفون عن قرب دسائس خبثه وشطحاته، والتي كان يريد من ورائها نسف وتدمير اللقاء.

بتضامن جماعي استطاع الحضور أن يطرد المندس شر طردة، وخرج من القاعة وهو صاغر، وبهذا تكون القاعة قد فوتت عليه فرصة الوصول إلى تحقيق مبتغاه بالأسلوب العدائي.

استمرت الشهادات وسط حضور جماهيري، حج من جل أقاليم المملكة، ومن الخارج أيضا، رغم عناء السفر، والتعب الذي أخذ من الحضور  مأخذه .. استمرت الشهادات بنبرات تدعو إلى الشفقة من جراء الحالات النفسية التي كان يوجد فيها كل المتضررين بدون استثناء.

أسدل الستار على فعاليات اليوم التواصلي، على أمل تأسيس لجنة وطنية تعنى بمتابعة الملفات التي توصل بها المنظمون و العمل على رفعها إلى الديوان الملكي للنظر وتعميق البحث فيها وإنصاف أصحابها .. كما تم الاتفاق على تنظيم يوم تواصلي مماثل مستقبلا بمدينة تطوان.

في ختام اللقاء، تليت برقية الولاء والإخلاص المرفوعة إلى السدة العالية باللـه، جلالة الملك محمد السادس أعز اللـه أمره.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*