رسالة فرع المركز المغربي لحقوق الإنسان بأحد بوموسى إلى المدير الجهوي للصحة بني ملال

47

تزامنا مع انطلاق الحملة الوطنية لتعزيز صحة الأم والمولود، حقوقيو المركز المغربي باحدبوموسى يسجلون استمرار انتهاك حرمة خصوصية النساء الحوامل بدار الولادة، بعدما وقفوا على حجم الكارثة المتمثلة في وضع سيدة وجنينها بالمطبخ، وسيدتين تفترشان الأرض،وبهذه المناسبة رفعوا رسالة إلى السيد المدير الجهوي للصحة بني ملال يطالبون من خلالها التعجيل بفصل دار الولادة عن المركز الصحي بجماعة احد بوموسى بإقليم الفقيه بن صالح، فيما يلي نص الرسالة:

بأسف شديد نذكركم السيد المدير الجهوي، باستمرار انتهاك حرمة خصوصية النساء الحوامل بدار الولادة بالجماعة الترابية احد بموس، حيث يجدن أنفسهن مكرهات وسط عدد غفير من المواطنين الذين يلجون المركز الصحي طلبا للعلاج .

السيد المدير الجهوي

إن الحل ألترقيعي، بنقل الأطر الطبية العاملة بالمركز الصحي المتآكل إلى مقر دار الولادة عوض تحمل المديرية مسؤوليتها كاملة بإصلاحه أو إعادة بنائه، يعد مظهرا من مظاهر سوء التسيير والتدبير، والاستخفاف بصحة و مشاعر المواطنين.

السيد المدير الجهوي

لقد وقفنا ليلة يوم الأربعاء 27 يونيو 2018، على حجم الكارثة التي تعيشها دار الولادة باحدبوموسى، حيث ولدت خمس نساء في نفس الليلة، لم يجدن حتى مكانا لائقا للاستراحة من ألام المخاض ..إ وضعت إحداهن بالمطبخ .. ! وأخرى تطوع الحارس الليلي بإعطائها ما تفترش على الأرض ..!، إضافة إلى سيدة أخرى كذلك كانت تفترش الأرض .. أهكذا يمكننا خفض حالات الوفيات بالعالم القروي ..؟ أهكذا يمكننا الاعتناء بصحة الأم و الطفل ..؟ و للإشارة، فقد تم إخبار السيد قائد قيادة احدبوموسى بهذه الحالة المزرية بدار الولادة في حينها .

السيد المدير الجهوي

إن هذا المشكل، سبق طرحه في اجتماع رسمي جمعنا والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة بالفقيه بن صالح، بتاريخ 11 ابريل 2018، تلاه مراسلتكم في نفس الموضوع بتاريخ 17/05/2018 .

وعليه، وفي إطار إعطاء مصداقية للحملة الوطنية لتعزيز صحة الأم والمولود، تحت شعار (“العناية بالأم والمولود .. إنقاذ للحياة”) والتي تنظمها وزارة الصحة، ابتداء من 18 من الشهر الجاري وإلى غاية 18 يوليوز 2018،فإننا ندعوكم إلى ما يلي :

1- أخذ الموضوع بالجدية المطلوبة، مع ضرورة التعجيل بفصل دار الولادة عن المركز الصحي حفاظا على خصوصية النساء الحوامل

2- توفير جميع الأجهزة الضرورية والأساسية التي تتطلبها دار الولادة بدءا بتشغيل آلة الفحص بالصدى المتواجدة بدار الولادة .

3- ضرورة التعجيل بتعيين مولدات إضافيات بدار الولادة وتوفير سيارة إسعاف خاصة بدار الولادة،علما أن هناك سيارة إسعاف غير مشغلة مركونة بمستشفى سوق السبت، حسب تصريح مندوبكم بالفقيه بنصالح يمكن الاستفادة من خدماتها في هذا الصدد.

المكتب المسر لفرع المركز المغربي
لحقوق الإنسان باحدبوموسى
الإمضاء :محمد لطفي رئيس الفرع

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*