خنيفرة / الرعب يعود من جديد إلى حي عمي علي بمريرت

MRIR

المراسل

عاش سكان حي آيت عمي علي بمريرت، ليلة السبت 08 يونيو 2019 حالة من الرعب، سببت حالة من الهستيريا لامرأة مسنة مصابة بداء السكري، وذلك بسبب أجواء الخوف وعدم الاطمئنان التي بات يعرفها الحي المذكور، حيث الكثير من الحالات التي جرت وتجري بهذه الرقعة من مدينة مريرت، والتي تشكل الرعب الحقيقي من خلال إقدام احد شبان الحي على استهداف منازل السكان والصراخ في وجه المارة، وتهديد كل من حاول الاقتراب منه، وظل السب والشتم بالألفاظ الساقطة سيد الموقف، وبين الفينة والأخرى كانت قنينات الخمر تهشم على الحيطان في أجواء رهيبة وفوضوية.

للتذكير، فقد أضحت هذه المشاهد أمرا مألوفا ومعتادا، مما شجع المعتدين على مواصلة شغبهم، المتمثل في الهجوم على منازل السكان كما تعريض دوريات الأمن للرشق بالحجارة .. الشيء الذي دفع سكان الحي المشار إليه المطالبة بتدخل الجهات المعنية، لأن السيل بلغ الزبى.

(Visited 1 times, 1 visits today)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*